عائلات ضحايا القصف الوهمي تطالب النظام العسكري الجزائري بالحقيقة (فيديو)

طالبت عائلات ضحايا القصف الوهمي الذي اتهمت فيه الجزائر المغرب بمقتل ثلاثة من مواطنيها، الجهات المسؤولة في الجزائر بضرورة تسليمها جثت الضحايا، والكف عن التعتيم الإعلامي، مع إخبارهم بالحقيقة الكاملة للقضية.

وحسب ما أكده الناشط الجزائري، هاشم عبود، في مقطع فيديو نشره على قناته بموقع “يوتيوب”، فإن الجهات المسؤولة في الجزائر لم تتصل بعائلات ضحايا القصف الوهمي، الذي افتعله العسكر الجزائري.

وأوضح الناشط، أن النظام العسكري الجزائري، لم يصدر أي أخبار لعائلات الضحايا بخصوص القضية التي افتعلها النظام الجزائري.

وأضاف أن “دماء المواطنين الجزائريين، أصبحت اليوم عبارة عن سلعة تتاجر بها عصابة الكابرانات الحاكمة في الجزائر”.

وكانت وكالة الأكاذيب الجزائرية، التي يتحكم فيها نظام العسكر، قالت إن ثلاثة جزائريين قتلوا في قصف استهدف شاحنات تقوم برحلات بين موريتانيا والجزائر، ونسبته إلى المغرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.