جمعية إقلاع تعقد جمعها العام وتستأنف استعداداتها لتنظيم مهرجان فيستي باز الثالث عشر

عقدت جمعية إقلاع للتنمية المتكاملة (ARDI) التي تنظم مهرجان فيستي باز المشهور دوليا باحتفائه بالحمار، مساء السبت جمعها العام العادي، حيث تم عرض التقريرين الأدبي والمالي ومناقشتهما  والمصادقة عليهما، بعدها تم تعديل الفصل الثاني عشر من القانون الأساسي، حيث تم تخفيض عدد أعضاء المكتب الإداري من سبعة إلى خمسة أعضاء، وعليه تم انتخاب المكتب الإداري على الشكل التالي:

محمد بلمو رئيسا، علي الفلوس نائبا له، عبد الحق العمراني أمينا للمال، حمزة بومهراز كاتبا عاما ود.محمد بلمو مستشارا.

يذكر ان الجمعية نظمت الدورة 12 من مهرجان بني عمار زرهون فيستي باز، صيف سنة 2019،  بدعم من وزارة الثقافة والاتصال ومسرح محمد الخامس وجمعية الرفق بالحيوان والمحافظة على البيئة الطبيعية، غطتها كبريات وكالات الأنباء والقنوات الدولية، وفي صيف 2020    اكتفت بتنظيم تظاهرة ألوان بني عمار، وهي جزء من فعاليات المهرجان، وذلك بسبب وباء كورونا، وتمحورت حول رسم جداريات في القصبة وعرض وثائقي فرنسي مغر دبي حول الحياة الاجتماعية بقصبة بني عمار في ستينيات القرن الماضي. وفي صيف 2021، وبعد تأجيل تظاهرة الوان بني عمار لمرتين في انتظار تأشير وزير الثقافة السابق على دعم التظاهرة بعد استكمال المساطر بين الجمعية والكتابة العامة للوزارة،  اضطرت الجمعية إلى إلغاء التظاهرة   غدبسبب استهتار عثمان الفردوس واستخفافه بالموضوع وعدم تقديمه لاي جواب او تفاعل، وعوض ذلك  نظمت ورشا لإصلاح المدرسة المركزية لمجموعة مدارس بني عمار بتعاون مع المندوبية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية وإدارة المؤسسة، وهو الورش الذي ستستكمله بعد نهاية الموسم الدراسي الحالي في إطار اوراش الدورة 13للمهرجان.

وفور اختتام الجمع العام، عقد المكتب الإداري اجتماعا ركز على نقطتين، تتعلق الأولى بالضرورة الاستعجالية لتوفير فضاء للجمعية يحتضن اجتماعاتها وأنشطتها الداخلية ويحفظ أرشيفها وممتلكاتها، في القصبة التي لا تتوفر إلى يومنا هذا، لا على دار ثقافة ولا على دار شباب، والنقطة الثانية تتعلق بالدورة 13 للمهرجان من ناحية تحديد التاريخ ومراسلة المدعوين وبلورة البرنامج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.